הקו הפתוח 03-6781481
Menu

مرض حساسية القمح أو السلياك

د. مرض حساسية القمح أو السلياك

د. حسين شمالي

مدير وحدة الجهاز الهضمي - قسم الأطفال,المستشفى الفرنسي, الناصرة

 

السلياك ( المرض الجوفي ) مرض يصيب الجهاز الهضمي ويؤدي إلى تلف الأمعاء الدقيقة ، ويوقف امتصاص العناصر الغذائية وهذا يحدث عندما يتناول بعض الأشخاص مادة الجلوتين ، وهي نوع من أنواع البروتينات الموجودة عادة في القمح ( (Wheat والشعير( (Barley والشوفان( (Oats فيقوم جهاز المناعة لديهم بردة فعل وهي تلف النتوءات المسماة بالفيلاي ( (VILLII وهي الخلايا المبطنة لجدار الأمعاء الدقيقة والتي تزيد من سطح الامتصاص مما يؤدي إلى تكسرها وفقدانها فيصاب الشخص بسوء التغذية نتيجة لعدم قدرته على امتصاص العناصر الغذائية.

هذا المرض ليس حديثا، بل يعود تاريخ اكتشافه إلى أوائل الأربعينيات من القرن الماضي، وتحديدا في انكلترا وذلك إثناء الحرب العالمية الثانية.

مما يميز هذا المرض هو عدم السهولة في تشخيصه، حتى من قبل بعض الأطباء كون إعراضه تشبه إعراض الكثير من الإمراض الأخرى..

أعراض السلياك هي :

تختلف الإعراض نظرا لاختلاف السن فهي عند الصغار لا تشبه ما لدى الكبار:

 فنلاحظ لدى الأطفال إسهال مزمن, براز باهت كريه الرائحة ,عدم زيادة في الوزن وانتفاخا في البطن وكذلك التوتر وحدوث فقر الدم، إلى جانب قصر القامة والآم في البطن، إما إعراضه عند الكبار، فمنها فقر الدم ،القولون العصبي، هشاشة العظم، تعب ،إرهاق،عصبية واكتئاب وعلى العموم يمكن إجمال الإعراض، بانتفاخ في البطن، تعب عام وألم مفاصل، ووخز وخدر في الأرجل، وفقر دم غير معروف المصدر، غياب

الدورة الشهرية عند النساء وغيرها.

ما هي حالات ودرجات المرض وعلاقة السلياك بالسكري؟       
لحساسية القمح درجات مختلفة، فهناك حالات بسيطة جداً، تظهر في شكل قصر القامة أو فقر الدم ( أنيميا )، وهناك حالات أخرى، تبدأ بالإسهال وتنتهي بتلف الأغشية المبطنة للأمعاء وبالتالي توقف النمو،

نسبة وجود المرض عند الأطفال المصابين بمرض السكري بحدود 3% وان علاقة هذا الأخير بالسلياك، هو انه من مجمـوعة إمراض تنتج بسبب خلل يحدث للجهاز المناعي،  حيث يبدأ الجهاز المناعي في الاعتقاد إن بعض الأنسجة والأجهزة في الجسيم أنسجة وأجهزة غريبة فيبدأ في إنتاج أجسام مضادة خاصة لكل جهاز أو نسيج مما يؤدي إلى تلفها.

مضاعفات السلياك  (Complications OF Celiac )

 يتعرض مريض السلياك إلى:

هشاشة العظام ((Osteoporosis

قصر القامة ( Short stature)

فقد الجنين( Missed  Carriage)

فقر الدم (أنيميا )

أنواع من سرطانات الأمعاء .

تشخيص السلياك (Diagnosis of Celiac)

 

يشكل تشخيص السلياك مشكلة صعبة نوعا ما، وذلك لتشابه إعراض المرض مع إعراض مرضية أخرى،  ويتم التشخيص بإجراء تحليل للدم وفحص الأمعاء الدقيقة، كما يقوم الأطباء حاليا بالكشف عن الأجسام المضادة لغلاف الألياف والجلوتامين النسيجي

الفحص يتم عن طريق اخذ عينة من دم المريض وإجراء فحص ل-

ANTIBODY ANTI ENDOMESIAL وكذلك

 ل ANTI TISSUE TRANSGLUTAMINASE وفي الآونة الأخيرة فحص إل

 Deaminated Gliadin  أو باختصار DGP

 وإذا ثبت وجودها متزامنة مع الأعراض، فان الطبيب يأخذ عينة ( ( BIOPSY من نسيج الأمعاء بالمنظار ويكشف عن تلف الفيلاي (VILLI) وهذا لتأكيد الإصابة بالمرض  وتشخيصه نهائيا
كذلك يمكن تشخيص المرض بمعرفة الأمراض المصاحبة له كإمراض خلل الجهاز المناعي والسكري المعتمد على الأنسولين وبعض إمراض الغدد الدرقية والجار درقية

 

علاج السلياك ( Treatment OF Celiac)

الطريقة الوحيدة لعلاج السلياك هو إتباع حمية خالية من الجلوتين( (Gluten Free Diet وفي خلال 3 – 6 أشهر من الامتناع عن تناول الجلوتين ، تتوقف أعراض المرض ويشفى التلف الذي أصاب الأمعاء الدقيقة ويتحسن امتصاص العناصر الغذائية ، لكن النظام الغذائي الخالي من الجلوتين يجب أن يستمر مدى الحياة ، وأكل أي كمية من الجلوتين مهما كانت صغيرة يؤثر سلبيا.

الوجبة الخالية من الجلوتين (Gluten Free Diet)

الجلوتين هو نوع من البروتين يوجد في القمح والشعير والشوفان والحنطة ومنتجاتها مثل ( المعكرون والمخبوزات) ، والوجبة الخالية من البروتين تعني الامتناع عن تناول هذه الأغذية وعلى الرغم من هذه التحديات فإن التكنولوجيا الغذائية تمكنت من إنتاج أنواع من الدقيق الخالي من الجلوتين ، فعلى سبيل المثال يستخدم دقيق الذرة والبطاطا والأرز والصويا والفاصوليا في عمل منتجات مثل  المعكرونة والخبز والمعجنات على انواعها, هذه المنتوجات  تبيعها شركات متخصصة لهؤلاء المرضى .

إن نظام الوجبة الخالية من الجلوتين بسيط ولكنه يؤثر على طبيعة وسلوك حياة الشخص ويتطلب معرفة تامة بأنواع كثيرة من المأكولات ويجب الحرص من كل المأكولات سواء في المدرسة أو مقر العمل أو الأسواق أو حتى ثلاجة المنزل ، ويجب الحذر للجلوتين الغير مرئي في الطعام نتيجة لإضافة مـواد تحتويه مثل ( المثبتات – المستحلبات – بعض الأدوية ومنظفات الفم{ Mouth Wash } ) وإذا كانت البطاقة على المنتج لا توضح المكونات فيجب الامتناع عن تناول المنتج احتياطا .

يعتبر أخصائي التغذية الشخص المناسب في الفريق الطبي المختص في علم الأغذية والتغذية الذي يمكنه مساعدة المريض وأسرته في اختيار الأغذية المناسبة

 

فيما يلي مثال لمجموعات الطعام الخالية من الجلوتين :.

1 مجموعة الخبز: ينصح بعدم تناول جميع أنواع الخبز العادي المصنوعة من القمح والشعير والحنطة والشوفان ، ويستخدم الخبز المحضر من دقيق الذرة والأرز أو الصويا أو البطاطا أو البقوليات مثل (الفول – اللوبيا – الفاصوليا) ، ويمنع استخدام الدقيق أو البرغل أو السميد المصنوعة من القمح والشعير والحنطة والشوفان ، كما يمنع نكهات المالت والمقر مشات والمعجنات المصنوعة منها ويجب التأكد من بطاقة المنتج أنه خالي من الجلوتين

2 الخضروات: ينصح بتناول جميع أنواع الخضروات الطبيعية الطازجة دون إضافات ويمنع جميع الخضروات المضاف لها الكريمات والبقصمات والخبز المطحون والمضاف لها نكهات غير معروفة المصدر والمعلبة في محاليل قد تحوي الدقيق ويجب التأكد من بطاقة المنتج أنها خالية من الجلوتين

3 الفواكه: ينصح بتناول جميع الفواكه الطازجة وعصيرها ، ويمنع جميع فطائر الفاكهة المحشوة والجافة أو المضاف لها مواد غير مسموحة أو غير معروفة المصدر ، ويجب التأكد من بطاقة المنتج أنها خالية من الجلوتين

 4 الحليب: ينصح بتناول جميع أنواع الحليب والألبان الطبيعية ، ويمنع الحليب والمنتجات الحليبية المضاف لها مواد تحوي جولتين مثل (حليب المالت Malted milk - الزبادي بالمنهكات ) كما يجب مراجعة بطاقة المنتج للتأكد من أي إضافات

 5اللحوم: ينصح بتناول جميع أنواع اللحوم والدواجن والأسماك والصدفيات والبيض ، وتمنع جميع أنواع اللحوم المعدة بالقمح أو الشعير أو الشوفان أو المضاف لها مثبتا  (Stabilizers)  الذي يحتوي على الجلوتين وكذلك السندوتشات أو السجق المحشي واللحوم المعلبة وبعض بدائل البيض

  (Egg substitutes) ، والصلصات واللحوم المتبلة بالخبز أو المضاف لها كريمات ، كما يجب مراجعة بطاقة المنتج للتأكد من خلوها من الجلوتين.

 6الدهون + الساندويشات + الحلويات + البهارات + المشروبات:  يسمح بالزبد والمرجرجين والحلويات المصنوعة من مكونات مسموحة مثل (السكر – العسل – الجلي –الحلوى العادية كالشيكولا العادية الغير مضاف لها أي شيء (جوز الهند – الدبس – مارس مالو - القهوة – الشاي – المشروبات الغازية) ومعظم أنواع التوابل ، ويمنع أكل المرق – السمك المعلب – الشربة, التوابل – الصلصات المحتوية على دقيق القمح وكل المشروبات المنكهة بالمالت مثل ماء الشعير( البيرة) .

كيف يمكن السيطرة على السلياك؟

 يمكن السيطرة على مرض السلياك بإتباع الحمية المناسبة وتجنب تناول أي شيء يحتوي على الجلوتين ويتم ذلك بإزالة كل مشتقات القمح والشعير والشوفان من الوجبة ويستعمل الأرز والبطاطا والذرة كبدائل عن هذه الحبوب التي تم حذفها، كذلك الأغذية الجاهزة يجب اختيارها بعناية لأنه يدخل فيها الجلوتين.
למעלה
 

Login

התחברות